الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طفولة سعيدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسام البلبيسي
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 390
العمر : 55
علم دولتي :
المزاج :
الهواية :
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">أروع القلوب قلب يخشى الله وأجمل الكلام ذكر الله وأنقى الحب الحب في الله</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
تاريخ التسجيل : 05/09/2008

مُساهمةموضوع: طفولة سعيدة   الإثنين أكتوبر 13, 2008 12:37 pm

كيف ننشئ أطفالا سعداء...


من المسؤليات الأساسية للأبوين والتي لا ينبغي اهمالها بأي حال التأكد من أن اطفالهما ينمون في بيئة نفسية صحية خالية من الهموم التي تثقل عاتق عمر الطفولة الصغير ثم تنعكس عليهم بشكل واضح عندما ينضجون.... ولأجل اسعاد الطفل هنا بعض النقاط الريئسية للتعامل مع نفسية الطفل المرهفة:


- الروحانية: تعود الطفل على سماع القرآن والأدعية الشجية يصنع بداخله منبع راحة فطري... ويجعله أكثر اتزانا وهدوءا....


- اشاعة روح المرح والدعابة والضحك في المنزل وهي من الادوات النفسية الهامة له لاحقا عندما يكبر.. مع ملاحظة أن الطفل يتعلم هذه الأمور بالمحاكاة ونحن أكبر قدوة لهم... ولن يصبح أطفالنا سعداء وهم يرونا محبطين ومتذمرين باستمرار مثلا!


- الخروج معهم لكسر الروتين و اللعب معهم ... أطفالنا ليسوا بحاجة لأن نشتري لهم العاب ونعطيهم اياها ثن نتركهم بمفردهم وانما هم بحاجة أمس لمن يشاركهم طفولتهم فعليا ويزرع فيهم القيم والسلوكيات الصحيحة أثناء اللعب بطريقة محببة مع ملاحظة أن الطفل الذي لايلعب بشكل كافي في صغره ينتج شخصا كبيرا محبطا ويفقد التوازن النفسي الكافي


- مساعدة الأطفال على اكتشاف ايجابياتهم وامتداح مزاياهم بشكل معتدل: سواء كانت شكلية أو عقلية أو فنية اوتحصيلية او اجتماعية الخ... اذ لا يوجد طفل بدون امتيازات هنا او هناك وينبغي على الوالدين ملاحظتها واكتشافها وتعزيزها من أجل بنائه النفسي قبل أي شيء آخر وايضا احتواء سلبياتهم وتحسين نقاط ضعفهم بشكل يعزز ثقتهم بأنفسهم دون التعليق عليهم او كسر ذاتهم.

- تعويدهم على حمل المسؤلية واتخاذ القرار بشكل مصغر ولا مانع من تركهم يواجهون الفشل المصغر ويفكرون في الحلول دون اقحامهم في مشكلات اكبر من عمرهم حتى وان كانت تتعلق بهم شخصيا.. الطفل الذي يطلب منه اتخاذ قرار اكبر من مؤهلاته او يتحمل مسؤلية كبيرة يكبر ليصبح شخصا محبطا للغاية وغير راضي عن نفسه مهما انجز! اما الذي لا نعطيه فرصة تدريب لاتخاذ القرار اطلاقا سيتأخر نضجه العاطفي ويصعب عليه الاستقلالية لاحقا


- تعليمهم أمور سهلة ومفيدة لهم لأن هذا يزيد مشاعرهم الايجابية تجاه أنفسهم وتظهر بوضوح على مشاعرهم.... مثل طبخ شيء بسيط وتقديمه للعائلة من صنع يده او شراء شتلة أو نبتة صغيرة والصاق اسم الطفل عليها ومساعدته على ريها بالماء يوميا الى أن تكبر مع متابعة الأمر معه و التحدث مع افراد البيت عن نبتة فلان (باسمه)...

- السماح لهم بممارسة بعض الامور الغير محبذة احيانا وارتكاب الاخطاء الصغيرة تحت السيطرة... وعدم الحكم عليهم باطار مثالي يحجر عليهم بشكل سلبي لاحقا... المثالية تضر الطفل!

- التأكيد لهم باستمرار أننا مستعدون لمساعدتهم لو احتاجوا لنا... وعلى الخصوص في حال غياب الأم للعمل لا بد أن تنتبه لهذه النقطة وتوضح لاطفالها انها قريبة منهم وستتواجد لو احتاجوها وان يلجئوا لها هاتفيا مثلا لو شعروا بالحزن لأي سبب...


- التفاعل العاطفي معهم خاصة اذا كانوا منفعلين سواء بالفرح او الحزن .. اذ لا توجد رسالة للطفل اسوأ من ان يلجأ لوالديه سعيدا او حزينا فيجد برود مشاعر او لا مبالاة في الرد... ينبغي ان نترك كل ما بيدنا اذا تحدث معنا اطفالنا (ادوات المطبخ او الكمبيوتر او الكتاب الخ) والنزول لمستواهم للانصات والحديث معهم بنفس النبرة العاطفية التي يتحدثون بها... ومهارة (الانصات الانعكاسي) ضرورية للمربي لأنها فعلا تغنيه عن امور كثيرة... لأنك ان اشعرنا الطفل بالاهتمام والتفاعل وكررنا عليه ما قاله لنا (مثال نقول له بعد ان يشرح لنا يعني حدث كيت وكيت و انت الان متضايق اذن مع مشاعر صادقة) الطفل يشعر بعدها بالراحة مباشرة وينسى كل ما حصل ولن يظل يتشكى او يبكي لساعات

- الاعتناء بصحتهم وتغذيتهم... فالاجساد الصحية ستعكس نفسية صحية والعكس صحيح... والغذاء المتوازن الغني بالفيتامينات من مصادرها الطبيعية ضروري لعمل الدماغ بشكل سليم وللصحة العقلية.


سؤالهم عن احاسيسهم لأشعارهم بأهمية سعادتهم بالنسبة لنا وتدريبهم على التواصل العاطفي والتعبير عن مشاعرهم بطلاقة.... مع ضرورة اكتساب الأبوين لفراسة التعرف على مشاعر ابنائهم بدون سؤال!

اخيرا.... أسعد الطفل يسعدك... فالطفل السعيد معطاء يسعى لاسعاد من حوله ويشعر بالمسؤلية ... والعكس بالعكس!

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طفولة سعيدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأريج :: 
المنتديات العامة
 :: عالم الأطفال
-
انتقل الى: